السيد الرئيس محمود عباس يهنىء قداسة البابا بعيد القيامة

توجه فخامة السيد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، بالتهنئة الى الحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس، بحلول عيد الفصح المجيد، وتمنى سيادته للعالم التعافي من فيروس كوفيد 19. 

استهل رسالته “أنها المرة الأولى التي يخلو فيها طريق الآلام من المصلين، وتغلق كنيسة المهد، وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، إلى جانب كنائس ومساجد فلسطين وبيوت العبادة حول العالم.”
كما وأشاد سيادته بالدور الذي تبذله فلسطين وشعبها في الداخل والخارج في مواجهة هذا الوباء، كما وأكد وقوف فلسطين إلى جانب الشعب الايطالي وكل شعوب دول العالم في مواجهة هذا الوباء. ودعا سيادته قداسة البابا للوقوف مع الشعب الفلسطيني والصلاة من أجل فلسطين.
واختتم رسالته “نكرر تهنئتنا ونسأل الله العلي القدير، أن تكون القيامة لهذا العام، قيامة كل الشعوب من تحت ركام هذه المعاناة وهذا الفيروس وقد وضعت تلك المعركة أوزارها وعادت الحياة إلى طبيعتها، عيد مجيد وكل عام وانت بخير”

نص رسالة السيد الرئيس محمود عباس إلى قداسة البابا فرنسيس:

صاحب القداسة الحبر الأعظم
البابا فرنسيس

تحية طيبة وبعد،

نتوجه إلى قداستكم بأحر التهاني بمناسبة عيد الفصح المجيد، الذي يأتي هذا العام وقد توحد العالم في مواجهة هذا الفيروس كوفيد 19، وهو عدو من نوع جديد، يخفى على العين ويدخل الجسد متسللاً وفتاكاً.
أنها المرة الأولى التي يخلو فيها طريق الآلام من المصلين، وتغلق كنيسة المهد، وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، إلى جانب كنائس ومساجد فلسطين وبيوت العبادة حول العالم.

إننا نقف معكم ومع الشعب الإيطالي وشعوب العالم أجمع في هذه المحنة، ونعلم أنه لن يفوتكم الدعاء والصلاة من أجل فلسطين وشعبها وعموم الأرض المقدسة كي يحميها الله من هذا الوباء، ويزيل عنها نير الاحتلال ليكون شعبها حراً كريماً، ونبشركم بأننا وبالرغم من ضعف إمكاناتنا فقد وقفنا في فلسطين بصلابة وحكمة في وجه هذا الڤيروس اللعين، وأثبت شعبنا تضامناً وتكافلاً ليس فقط في داخل فلسطين بل بين أبناءً شعبنا في كل مكان في العالم، فهاهم أطباؤنا الفلسطينيون يقفون جنباً إلى جنب مع زملائهم في كل أنحاء العالم، ومنها إيطاليا وأسبانيا والولايات المتحدة وغيرها، ومنهم من فقد حياته في هذا الطريق، فهذه معركة عالمية تتشارك فيها البشرية جمعاء وشعبنا يقدم فيها كل ما يستطيع.

نكرر تهنئتنا ونسأل الله العلي القدير، أن تكون القيامة لهذا العام، قيامة كل الشعوب من تحت ركام هذه المعاناة وهذا الفيروس وقد وضعت تلك المعركة أوزارها وعادت الحياة إلى طبيعتها، عيد مجيد وكل عام وانت بخير.

رام الله في : 10 أبريل 2020

محمود عباس
رئيس دولة فلسطين
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

Print Friendly, PDF & Email