الرئاسية لشؤون الكنائس في فلسطين تدين الاعتداء على المصلين بالأقصى واحراق مسجد بالقدس

أدانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين عدوان شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى بعد أدائهم لصلاة الفجر اليوم، في الوقت الذي كان فيه المستوطنون يحرقون مسجدا في جنوب مدينة القدس المحتلة.

وقالت اللجنة في بيان صدر عن رئيسها مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني د.رمزي خوري ان تلك الجرائم والانتهاكات هي امتداد لسياسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المتطرفين في العدوان على المقدسات الإسلامية والمسيحية ومحاولة تهويدها.

وناشدت اللجنة المؤسسات الدولية ذات الصلة والمدافعين عن حقوق الانسان التدخل لوقف هذه الانتهاكات الموجهة ضد دور العبادة والمصلين الذين يُمنعون من تأدية صلواتهم وعباداتهم بحرية في انتهاك صارخ للقوانين الدولية والإنسانية.

Print Friendly, PDF & Email