الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تشارك في احتفالات عيد الميلاد بحسب التقويم الشرقي

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تشارك في احتفالات عيد الميلاد بحسب التقويم الشرقي

شاركت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس ممثلة برئيسها معالي الوزير د. رمزي خوري، في احتفالات عيد الميلاد المجيد بحسب التقويم الشرقي في بيت لحم
وقد ابتدأت الاحتفالات بالاستقبال الرسمي لرؤوساء كنائس السريان الارثوذكس والأقباط والروم الارثوذكس.
هذا وقد شاركت اللجنة في عشاء الميلاد السنوي الذي تقيمه بطريركية الروم الارثوذكس، بحضور فخامة السيد الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشتيه، وممثل جلالة الملك عبد الله الثاني، وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداود، الى جانب عدد من الشخصيات الدينية والاعتبارية والوطنية.
وفي كلمة للسيد الرئيس قال: “نحتفل اليوم بعيد الميلاد، عيد ميلاد سيدنا المسيح عليه السلام، رسول المحبة الذي بعثه الله لينشر السلام والمحبة في العالم أجمع، نحتفل بهذا العيد الذي نعتبره عيدا دينيا ووطنيا لنا جميعا نحن الفلسطينيين، فهو عيد ليس فقط عيد ديني وإنما هو عيد وطني نحتفل به كباقي أعيادنا الوطنية ان شاء الله”.
وتخلل العشاء تكريم للجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس ورئيسها د. رمزي خوري من قبل البطريرك ثيوفيلوس، والذي اشاد بالدور الذي تقوم به اللجنة وعملها الجاد والدؤوب في تثبيت الوجود المسيحي في فلسطين، والجهود الذي تبذلها في الوقوف الى جانب الكنائس ودعمها المستمر.
وقال غبطته “أن الاحتفالات الميلادية هذا العام كانت غاية في التميز في دولة فلسطين، حيث شهدت مشاركة حاشدة لكافة الاحتفالات وسط حضور رسمي وشعبي الى جانب وفود الزوار من مختلف دول العالم”.


بدوره، نقل ممثل جلالة الملك عبد الله الثاني، وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداود، تحيات العاهل الأردني للأشقاء الفلسطينيين المحتفلين بأعياد الميلاد المجيدة، وأكد موقف الأردن الداعم على الدوام للأشقاء الفلسطينيين حتى تحقيق أهدافهم المشروعة بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

وقد حضر الى جانب خوري، اعضاء اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس؛ معالي الوزير زياد البندك رئيس اللجنة الرئاسية لترميم كنيسة المهد، السفير عيسى قسيسية سفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان، السفير عمار حجازي مساعد وزير الخارجية لشؤون المتعدد الأطراف، السفير عمر عوض الله، السيد جهاد خير رئيس بلدية بيت ساحور، السيد نقولا خميس رئيس بلدية بيت جالا ومدير عام اللجنة السفيرة أميرة حنانيا.

Print Friendly, PDF & Email