الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تلتقي بمحافظ بيت لحم لإستكمال ترتيبات استقبال عيد الميلاد المجيد

 

التقى صباح اليوم معالي الوزير د. رمزي خوري، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، اليوم، مع عطوفة اللواء كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم.
ويأتي هذا اللقاء استكمالا للقاءات سابقة، تحضيرا لاستقبال عيد الميلاد المجيد في بيت لحم، والترتيبات التي تحتاجها المدينة خلال الفترة القادمة لتأمين وصول الحجاج والسياح المشاركين في فعاليات الإحتفالات لكنيسة المهد.
فيما اشاد عطوفة المحافظ حميد، بالدور الذي تقوم به اللجنة، لا سيما وأنها اصبحت الوجه الرسمي للكنائس في فلسطين، وعملها المستمر لحل العديد من القضايا وعلى وجه الخصوص تمديد فتح كنيسة المهد، والذي سيعود بازدهار سياحي للمدينة ويدعم اقتصادها، اضافة الى أن تمديد فتح الكنيسة، سيسهل من دخول السياح وتقليل ازمة الحجيج داخل للكنيسة.
بدوره شكر الوزير خوري، المحافظة ممثلة باللواء كامل حميد، على كل الجهود المبذولة والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والاجهزة الامنية، لترتيبات عيد الميلاد المجيد، وتمديد فتح كنيسة المهد.