اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تدين إعلان وزير خارجية أمريكا بشأن المستوطنات

اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تدين إعلان وزير خارجية أمريكا بشأن المستوطنات

أدانت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين إعلان وزير خارجية أمريكا ماك بومبيو، الذي اعتبر المستوطنات الإسرائيلية في دولة فلسطين المحتلة غير مخالفة للقوانين الدولية.

واعتبرت اللجنة في تصريح صحفي أصدره رئيسها ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني د.رمزي خوري ذلك الإعلان انحيازاً سافراً ودعماً مباشراً للإستيطان والإحتلال ومصادرة الأراضي في إنتهاك صريح لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية خاصة القرار رقم 2334.

وأكدت اللجنة ان ذلك الإعلان الذي هو امتداد لسياسة إدارة ترامب العدوانية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية، يشكل تحدياً للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة ويؤسس لمرحلة جديدة لإعادة شريعة الغاب في العلاقات الدولية.

ودعت اللجنة المجتمع الدولي وكل أحرار العالم ومؤسساته وكنائسه إلى إدانة واستنكار ذلك الإعلان الأهوج الذي يقطع الطريق على كل إمكانية لتحقيق الإستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط والقائم على قرارات الشرعية الدولية التي تكفل للشعب الفلسطيني حقه في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.