الرئاسية العليا لشؤون الكنائس: كنيسة المهد ستفتح ابوابها امام الزوار ساعات إضافية استعدادا لعيد الميلاد المجيد

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس: كنيسة المهد ستفتح ابوابها امام الزوار ساعات إضافية استعدادا لعيد الميلاد المجيد

أعلنت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين اليوم، وبناء على طلب منها، انها توصلت الى تفاهمات مع الكنائس القائمة على كنيسة المهد في سبيل تمديد فتح أبواب الكنيسة امام الزوار والحجاج من الساعة الخامسة صباحا وحتى الثامنة مساءاً، بدل ان كانت تغلق حتى الساعة الخامسة مساءا.

واضافت اللجنة ان هذه الجهود قد جاءت ضمن مساعي رئيسها معالي الوزير د. رمزي خوري للنهوض بمدينة بيت لحم في فترة الاعياد الميلادية، هذا وقد ابلغ خوري عطوفة اللواء كامل حميد محافظ بيت لحم، بهذا القرار للتنسيق مع الاجهزة الأمنية لعمل الترتيبات اللازمة لذلك.

واوضح د.خوري ان هذا المطلب جاء تلبية لإحتياجات الحجاج من مختلف دول العالم، وبسبب زيادة إقبال الوافدين على كنيسة المهد للمشاركة بإحتفالات عيد الميلاد بمدينة بيت لحم.

كما ثمنت اللجنة تعاون كافة الكنائس المسؤولة عن كنيسة المهد والمؤسسات الرسمية بسعيهم للحفاظ على كنيسة المهد ومكانتها كقلب الميلاد في قلب فلسطين.