اللجنة الرئاسية تستقبل منتخب الفنانين الإيطاليين

 

إستقبلت اللجنة الرئاسية لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين اليوم، ممثلة برئيسها معالي الوزير د.رمزي خوري ومديرها العام السفيرة أميرة حنانيا منتخب الفنانين الإيطاليين والذي ضم 30 شخص.

حيث قام المنتخب وبرفقة اللجنة بزيارة لضريح ومتحف الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات في مقر المقاطعة برام الله، حيث كان بإستقبال الوفد في المتحف، د.أحمد صبح مدير عام مؤسسة ياسر عرفات، ومحمد حلايقة مدير متحف ياسر عرفات وبحضور الأب إبراهيم فلتس مستشار حراسة الأراضي المقدسة بفلسطين.

فيما رحب د.خوري بالمنتخب وتحدث عن دور اللجنة ووظيفتها في بناء جسور السلام وهدم جدران العنصرية لتثبيت الوجود المسيحي في فلسطين، كما تطرق معاليه إلى ما تعانيه المقدسات المسيحية والاسلامية من ضغوطات واضطهادات بحقها من قبل الاحتلال الاسرائيلي وحاجتها للدعم للمحافظة عليها وبقائها في الأراضي المقدسة خصوصا مدينة القدس كما أراد الله لها ان تكون.

وعلى صعيد آخر، تحدث رئيس المنتخب عن نشأة وتأسيس المنتخب منذ 40 عام، مشيراً للمباراة التي أقميت في ايطاليا بين منتخب الفنانين الإيطاليين والمنتخب الفلسطيني من أجل السلام والذي أقيم عام 2000 بحضور الرئيس الراحل الشهيد أبو عمار.

وفي ختام اللقاء، ثمن المنتخب الجهود المبذولة من قبل اللجنة لدعم الوجود المسيحي والكنسي في الأراضي المقدسة وآملاً ان يكون هناك شراكة وتعاون مستقبلي مع اللجنة.

وعلى هامش الزيارة قدم الوفد درعاً تكريمياً لد.رمزي خوري وآخر لمؤسسة ياسر عرفات استلمه مديرها العام.