الكنيسة الأنطاكية ترفض “صفقة القرن” وتدعو الى اقامة الدولة الفلسطينية

الكنيسة الأنطاكية ترفض "صفقة القرن" وتدعو الى اقامة الدولة الفلسطينية

أعرب رئيس واعضاء المجمع المقدس في الكنيسة الارثوذكسية الانطاكية عن رفضهم لما يسمى “بصفقة القرن” التي يتم العمل على تسويقها في المنطقة مشددين على ان القضية الفلسطينية هي قضية شعب تنتهك ابسط حقوقه يوميا ويتعرض لابشع انواع التمييز العرقي من قبل سلطة محتلة.

جاء ذلك خلال اجتماع لأعضاء المجمع المقدس في الكنيسة الارثوذكسية الانطاكية والذي انعقد مؤخرا في لبنان حيث صدر في نهاية هذا الاجتماع بيان هام تحدث عن جملة من القضايا الكنسية والرعوية والاجتماعية.

ودعا المجمع المقدس جميع دول العالم الى العمل من اجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتطبيق القرارات الدولية القائلة بحق العودة واكدوا ايضا ان اي حل للقضية الفلسطينية خارج اطار العدالة وضمان حقوق الشعب الفلسطيني يبقى حلا ظالما وغير مقبول.

Print Friendly, PDF & Email