وفد اللجنة الرئاسية يلتقي وزير الصحة الايطالي اسبرنزا

وفد اللجنة الرئاسية يلتقي وزير الصحة الايطالي اسبرنزا

في اطار الزيارة التي يقوم بها د. رمزي خوري، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا للكنائس، والوفد المرافق له الى حاضرة الفاتيكان للقاء المسؤولين في الكرسي الرسولي، التقى مع وزير الصحة الايطالي روبرتوا اسبرنزا على هامش الزيارة.

ونقل د. خوري للوزير تحيات الرئيس محمود عباس ووزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة وتهانيهم بتوليه منصبه وتمنياتهم له بالنجاح في اداء مهامه. ووضع د. رمزي وزير الصحة بصورة النشاطات التي تقوم بها اللجنة الرئاسية ودورها الوطني في حماية وصيانة الوجود المسيحي الاصيل في ارض فلسطين المقدسة وكذلك مواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال الاستعماري لارض دولة فلسطين على ابناء شعبنا عامة و استهدافه لهذا الوجود وفق رؤية عنصرية تقضي بتهجير اكبر عدد من ابناء شعبنا قصرا عن ارضه تنفيذا لايديلوجية اقصائية تنفي وجود الاخر. وشرح د. رمزي النشاطات الواسعة التي تقوم بها اللجنة في هذا الصدد في كافة المجالات وتحديدا مجال الصحة و التعليم والاسكان وتوفير فرص العمل. وحث د. رمزي خوري الوزير الايطالي على تكثيف دعم بلاده للشعب الفلسطيني ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) وتحديدا في مجال الصحة.

عبر الوزير روبرتوا اسبرنزا عن سعادته بهذا اللقاء مشددا انه اول لقاء رسمي دولي يعقده منذ توليه منصبه ورحب معالي وزير الصحة بالتعاون المشترك بين الطرفين والتي تتوافق ورؤيته على توفير الدعم الصحي للجميع مشددا انه سيسعى للعمل من خلال توليه هذا المنصب على تنفيذ هذه الرؤية بما يشمل دعم القطاع الصحي الفلسطيني. في هذا السياق اكد د. رمزي خوري على ضرورة متابعة العمل والتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية مشددا على ضرورة التركيز على مؤسسات القدس الصحية.

وشارك في اللقاء رئيس جامعة بيروجيا البرفسور ماوريتسيو اوليفيروا الذي قدم شرحا مفصلا عن الدعم الاكاديمي الذي تقدمه جامعته للطلبة الفلسطينيين بما فيها المنح التعليمية.

وضم اللقاء الاب ابراهيم فلتس، مستشار حراسة الاراضي المقدسة، وعضوي اللجنة الرئاسية العليا  السفير عيسى قسيسية، سفير دولة فلسطين للكرسي الرسولي، والسفير عمار حجازي، مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الاطراف. كما حضر اللقاء السيد ستيفانو تشيميكي رئيس بلدير اوريفيتو السابق.