خوري يشارك في الندوة الإقليمية حول حماية التراث الثقافي والحضاري في مدينة القدس

شارك مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين د. رمزي خوري في حفل افتتاح الندوة الإقليمية تحت عنوان: التراث الثقافي والحضاري في مدينة القدس.. واقع وتحديات، التي بدأت أعمالها اليوم الثلاثاء 10-9-2019 في عمّان، تحت رعاية وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية د. ناصر أبو البصل .

ويشارك في الندوة التي تعقد لمدة يومين( اليوم وغدا) عدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية، من ابرزهم أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة ، وأمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس الأستاذ عبد الله كنعان /، وأمين عام المؤتمر الإسلامي لبيت المقدس د. عزت جرادات، إلى جانب د. مصطفى أبو عيد ممثل عن المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم.

ويتضمن برنامج الندوة العديد من المحاور الرئيسية من ابرزها: التراث الثقافي في مدينة القدس الواقع والتحديات وسبل الحماية، حيث ستحدث في هذا المحور كلا من مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ، ومفتي المملكة الأردنية الهاشمية د. مهند مبيضين، الى جانب العديد من المتحدثين الأخرين .

فيما يركز المحور الثاني على مؤسسات الوقف الإسلامي والمسيحي ودورها في حماية وحفظ التراث المقدس، حيث سيتحدث في هذا المحور نائب مدير عام الأوقاف د. ناجح بكيرات ، ود. جورج طريف الذي ستناول الأوقاف المسيحية في مدينة القدس، إلى جانب العديد من المتحدثين الآخرين.

فيما يتناول المحور الثالث دور المنظمات الدولية ومسؤوليتها القانونية والأخلاقية في الدفاع عن مدينة القدس وحمايتها من خطر التهويد، ومحاولات تغيير تراثها وطابعها العربي والإسلامي والمسيحي، وإلى استعراض انتهاكات حقوق الإنسان الذي يتعرض لها المواطن المقدسي من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حيث ستحدث حول هذه المحور عدد من أستاذة القانون الدولي والباحثين المختصين .

ويعالج المحور الرابع دور المؤسسات الإقليمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وسيتحدث في هذا المحور رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني يحيى السعود ، وغيره من ذوي الاختصاص .

ومن المقر أن يصدر عن الندوة بيانا ختاميا يتضمن العديد من التوصيات الخاصة بتلك المحاور آنفة الذكر لكافة الجهات المعنية .