اللجنة الرئاسية تلتقي ممثلي المؤسسات الرسمية والكنائس في محافظة بيت لحم

اللجنة الرئاسية تلتقي ممثلي المؤسسات الرسمية والكنائس في محافظة بيت لحم

التقى معالي الدكتور رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي و رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس بعطوفة محافظ محافظة بيت لحم السيد كامل حميد، في زيارة لمتابعة قضايا العمل المشتركة بين اللجنة الرئاسية والمحافظة بما يخص التعديات على الأراضي وقضايا التسوية والإجراءات التي يجب اتخاذها ومساعي المحافظة بالتصدي لهذه التعديات ضمن رؤية قانونية بالتعاون مع اللجنة الرئاسية وتكاتف الأجهزة الأمنية، بالإضافة لأهمية تعزيز القضاء وسرعة البت بالقضايا العالقة. كما اوضح رئيس اللجنة مساعي اللجنة الرئاسية بتفنيد ادعاءات واكاذيب دولة الاحتلال الاسرائيلي وخاصة على الصعيد الدولي بحق دولة فلسطين بما يتعلق بإحترام الديانات وحرية المذاهب والمعتقدات.
ومن ناحية اخرى، التقت اللجنة برئيس بلدية بيت لحم وعضو اللجنة الرئاسية السيد انطون سلمان، وخلال اللقاء تم مناقشة أهمية المحافظة على الٌارث التاريخي المسيحي وقيم العيش المشترك الذي تتميز به مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح. كما أشار رئيس اللجنة لأهمية العمل الذي تقوم به اللجنة لترميم مغارة مهدالسيد المسيح ، وضرورة الحفاظ على الستاتيسكو وحمايته.
ومتابعة للاخطار والانتهاكات الاسرائيلية في منطقة المخرور والكريمزان تباحث رئيس اللجنة الرئاسية د.خوري مع رئيس بلدية بيت جالا وعضو اللجنة الرئاسية السيد نيقولا خميس وبعض أعضاء المجلس البلدي في السبل والاليات القانونية لمواجهة السياسة الاستيطانية المستعرة تجاه أراضي المدينة لتثبيت وتعزيز صمود شعبنا الفلسطيني في وطنه.
ولآهمية تنمية النشاط الشبابي الفلسطيني ضمن مكونه المسيحي، اجتمعت اللجنة مع ممثلي فرقة “باقون” للدبكة الشعبية في بلدية بيت ساحور بحضور رئيس البلدية وعضو اللجنة الرئاسية السيد جهاد خير وعدد من أعضاء المجلس البلدي. حيث تحدث رئيس البلدية عن أهمية دعم قطاع الشباب وتنمية قدراتهم وتعزيز المبادرات الشبابية التطوعية في حماية الإرث والفلكلور الفلسطيني كما ابدى رئيس اللجنة خوري كامل الدعم والتاييد لهذا القطاع وهذه المبادرات وآهميتها في نقل الفلكلور الفلسطيني للعالم وتوفير الحصانة لهوية هذا الموروث الثقافي والشعبي من خلال غرسه في ذهن شبابنا من جيل الى جيل.
كما التقى معاليه بمدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد حقوقي طارق الحاج، وقائد المنطقة بالأمن الوطني العميد ناضر عمر، مثمناً جهود الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالمحافظة على الأمن وحماية المواطنين وتأمين كافة المناسبات والإحتفالات الوطنية والدينية. وأيضاً ثمن التعاون والعمل المتواصل مع اللجنة الرئاسية بهدف الحفاظ وتطبيق الستاتيسكو والعمل على وقف كافة القضايا المتعلقة بالإعتداءات على الأراضي.
كما وقامت اللجنة بزيارة كنيسة الميلاد اللوثرية في ييت لحم والتقت بالقسيس منذر اسحق راعي الكنيسة وبعض عمداء الكنيسة السيد انطون نصار مدير مدرسة دار الكلمة والسيد عادل خضر وعادل ناصر، وتم نقاش احتياجات الكنيسة لدعم مواصلة عملها في خدمة رعيتها والمجتمع المحلي المتواصل منذ القرن التاسع عشر.

ورافق معالي رئيس اللجنة كلاً من السفيرة اميرة حنانيا مدير عام اللجنة الرئاسية والسيد باسم بدرا مدير مكتب اللجنة في بيت لحم.