خوري يلتقي رئيس وأعضاء جمعية اللد الوطنية برام الله

خوري يلتقي رئيس وأعضاء جمعية اللد الوطنية برام الله

التقى ظهر اليوم معالي الوزير د.رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، ومدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا، السيد ناصر رمانة رئيس جمعية اللد الوطنية في رام الله، الى جانب عدد من أعضاء الجمعية والشخصيات الإعتبارية والدينية كالأب الياس عواد رئيس دير تجلي الرب في رام الله، وسماحة الشيخ ماجد صخر مدير دائرة الدعاة بوزارة الأوقاف، ورئيس النادي الأرثوذكسي د.هاني الحصري.
وقد رحب رئيس الجمعية بهذه الزيارة، والذي عبر عن سعادته بهذا اللقاء، حيث اوضح الدور الإجتماعي والشبابي والسياسي الذي تقوم به الجمعية، ورؤيتها في الحفاظ على الترابط الاجتماعي ووحدة الشعب الفلسطيني بمسيحييه ومسلميه.
ومن جهته، اوضح خوري الدور الذي تقوم به اللجنة وآلية عملها خلال هذه الفترة الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية بهجمة غير مسبوقة على كل ما هو فلسطيني، بالإضافة للإنتهاكات المستمرة لدور العبادة المسيحية والإسلامية وهدم منازل المواطنين.
كما اشاد خوري بدور وعمل اللجان والجمعيات الخيرية والوطنية، والتي تحافظ من خلال عملها على تمكين النسيج الإجتماعي وزرع قيم العيش المشترك واحترام التعددية. وتثبيت هذه اللحمة الإجتماعية التي يحاول الإحتلال تفكيكها وتصوير النزاع الفلسطيني الإسرائيلي على انه صراع ديني بين المسلمين واليهود.
وفي نهاية اللقاء، قدمت جمعية اللد الوطنية مطرزة بالتراث الفلسطيني للدكتور خوري، بينما شكر معاليه الجمعية على حسن الضيافة ومتمنياً لها المزيد من النجاح والعطاء في خدمة ابناء الوطن والقضية الفلسطينية.