خوري يلتقي بطريرك الارمن الارثوذكس

خوري يلتقي بطريرك الارمن الارثوذكس

إلتقى معالي الوزير د. رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس اليوم غبطة البطريرك نورهان مانوغيان بطريرك الأرمن الأرثوذكس في دار البطريركية بالقدس المحتلة.
حيث نقل تحيات السيد الرئيس محمود عباس لغبطته، وتناول اللقاء الحديث حول التحديات التي تواجه الوجود المسيحي في المشرق العربي وخاصة في الأرض المقدسة والقلق من الهجرة المسيحية والسياسات المطلوبة للحفاظ على هذا الوجود الأصيل، ومنها مشاريع الإسكان ودور الكنيسة الرائد في التعليم وإعطاء الآمال للأجيال الصاعدة، خاصة في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها حكومة الاحتلال وسعيها المستمر لتهويد المدينة المقدسة.
كما وعبر صاحب الغبطة إمتننانه الكبير لسيادة الرئيس محمود عباس على دعمه اللامحدود لترميم كنيسة المهد، وإستعداد البطريركية لتسهيل كل ما له شأن في إنجاز ترميم الكنيسة.
وفي الختام أكد د. خوري على أهمية الحفاظ على الوضع القائم التاريخي والقانوني للمدينة المقدسة وأهميتها للديانات السماوية.
وقد رافق خوري في الزيارة السفير عيسى قسيسية عضو اللجنة وسفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان.