خوري: هدم منازلنا لن يثنينا عن التشبث في ارضنا

خوري: هدم منازلنا لن يثنينا عن التشبث في ارضنا

أدان مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين د. رمزي خوري، الجريمة الجديدة والتي تنضم الى سلسلة جرائم التطهير العرقي التي تنفذها حكومة الاحتلال في منطقة المخرور في بيت جالا، والتي سبقتها هدم 100 شقة سكنية في وادي الحمص، وبئر عونا، والاستيلاء على اراضي في كريمزان.

وفي تصريح صحفي قال ” ان حكومة الاحتلال تحاول بكل الطرق الضغط على ابناء الشعب الفلسطيني لتهجيرهم قسريا من أراضيهم من خلال هدم منازل ومشاريع صغيرة في عدة مناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلة، والتي كان اخرها هدم منزل ومطعم المخرور في بيت جالا”، وأضاف ” وان هدم الاحتلال منازلنا فهذا لن يثنينا عن التشبث في ارضنا”.
وقال” غاية الاحتلال اصبحت واضحة، نحن امام حكومة عنصرية، حكومة ابرتهايد، تسعى الى إقامة دولة يهودية، وطمس كل ما هو عربي”

كما ودعى خوري المجتمع الدولي ومجلس الامن والجنائية الدولية الى التدخل الفوري ومحاسبه اسرائيل على هذه الجرائم والانتهاكات التي تمس القانون الدولي، مضيفا ان اسرائيل تضرب بعرض الحائط كل الاتفاقيات الدولية، اذ تنتهك وبشكل صارخ كل اتفاقيات حقوق الانسان والتي تجرم طرد انسان من ارضه وتشريده.