اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين تدين اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك

 

ادانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك واصابة العشرات من أبناء شعبنا الذي كانوا يحتفلون في عيد الأضحى المبارك.

وأكدت اللجنة في تصريح صحفي أصدره رئيسها د. رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ان جريمة الاقتحام واستباحة قدسية المكان تعبر عن جنون اعمى أصاب غلاة المتطرفين وحكومة الاحتلال التي توفر الحماية للمستوطنين على حساب الدم الفلسطيني الذي يسيل في ساحات المسجد الاقصى.

وقالت اللجنة ان قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل جريمتها المخالفة للأعراف والمواثيق الدولية ذات الصلة في العدوان على المقدسات الإسلامية والمسيحية دون رادع او تحرك دولي منذ احتلال المدينة المقدسة عام 1967