الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تلتقي مطران الاقباط في القدس.

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تلتقي مطران الاقباط في القدس.

التقت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس صباح اليوم الجمعة بالأنبا أنطونيوس مطران الاقباط في القدس، بمقر إقامته في البلدة القديمة، وبحضور الاب بيشوي.
وقد تضمن اللقاء الحديث عن أهمية تكريس الوجود المسيحي في المدينة المقدسة، في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها حكومة الاحتلال لتهويد المدينة ومحاولات الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة تفريغ المدينة من سكانها الأصليين.
وعلى صعيد اخر استمعت اللجنة لما تعانيه الكنيسة القبطية في القدس، وكيفية العمل وتذليل العقبات لاهمية ما يكونه الوجود القبطي في الوسط الكنسي الفلسطيني المسيحي، وضرورة الحفاظ على الفسيفساء التي يشكلها الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه.
وقد حضر اللقاء عدد من اعضاء اللجنة، الاستاذ نبيل مشحور، والسيد عيسى قسيسية سفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان، ومدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا. وبحضور السيد عبد الله صيام نائب محافظ القدس، والسيدة منى الأنصاري مدير دائرة العلاقات العامة في وحدة القدس في الرئاسة.