ممثلا عن السيد الرئيس، خوري يشارك في انطلاق أعمال المؤتمر القانوني الكنسي الثامن للمحامين المزاولين لدى المحاكم الكنسيّة الكاثوليكيّة بالشرق الأوسط

ممثلا عن السيد الرئيس، خوري يشارك في انطلاق أعمال المؤتمر القانوني الكنسي الثامن للمحامين المزاولين لدى المحاكم الكنسيّة الكاثوليكيّة بالشرق الأوسط

شارك معالي الوزير د. رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس، ممثلا عن فخامة السيد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، في انطلاق المؤتمر القانوني الكنسي الثامن للمحامين المزاولين لدى المحاكم الكنسيّة الكاثوليكية بالشرق الأوسط، والذي نظم بالتعاون مع جامعة اللاتران الحبرية في روما تحت عنوان “نحو ثقافة قانونية كنسية: الزواج وأحكامه واصول المحاكمات الكنسية” في منطقة البحر الميت بالمملكة الاردنية الهاشمية.
بعد رفع الصلاة، رحّب الأب د. أكثم حجازين، باسم اللجنة التنظيمية للمؤتمر، بجميع الحضور والوفود المشاركة، مشيرًا بمرور ثمان سنوات على هذه المبادرة التي ولدت بشكل محليّ عام 2012، وأصبحت الآن مشروعاً كنسياً شرق أوسطيّ يشمل جميع الكنائس الكاثوليكية في الشرق الأوسط، داعيًا أن يكون المؤتمر فرصة لفهم أفضل للإنسان، وخدمة للعائلة على مختلف المستويات الإنسانية والروحية والاجتماعية والقانونية.
من جهته، بيّن النائب القضائيّ ورئيس المؤتمر الأب د. جهاد شويحات أهداف المؤتمر في الاطلاع على كلّ ما هو جديد في القانون الكنسيّ.
وألقى المونسنيور حنا كلداني كلمة راعي المؤتمر، رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي لبطريركية القدس للاتين، لافتًا إلى أنَّ المؤتمر يعقد للمرّة الخامسة في الأردن، وقد أصبح يشكّل لوحة فسيفسائية جذابة تمثّل الكنائس الكاثوليكية في الشرق الأوسط.
المشرف العام للمحاكم الكنسيّة المارونية في بيروت المطران حنا علوان، ألقى كلمةً بيّن فيها الأمور المشتركة بين المحاكم الكاثوليكية في مختلف البلدان العربية، وشدد على أهميّة ما يقوم به المحامي المزاول في المحاكم الروحية، فعمله يتجاوز المهنة إلى الدعوة والرسالة، كونه يتعامل مع الزواج الذي رفعه السيد المسيح الى سرٍ مقدّس مؤتمناً الكنيسة عليه وباقي الاسرار.
هذا وقد شارك في الجلسة الافتتاحية لفيف من الأساقفة والقضاة والآباء الكهنة، والسفير البابوي في الاْردن والعراق نيافة المطران البيرتو أورتيغا مارتن، وعضوي اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس السيد عيسى قسيسية سفير دولة فلسطين في حاضرة الڤاتيكان، السيد انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم، قدس الاب ابراهيم فلتس مستشار حراسة الاراضي المقدسة، السفير مالك طوال ممثلا عن وزارة الخارجية الاردنية، الى جانب حشد من المحامين المزاولين والجدد في المحاكم الكنسية الكاثوليكية من فلسطين والاْردن والجليل ومصر وسوريا ولبنان والعراق ، اضافة الى قانونيين مختصين من الفاتيكان وإيطاليا.