خوري يدين هدم المنازل بوادي الحمص بصور باهر ويطالب بمحاسبة اسرائيل على جريمتها

أدان مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين د. رمزي خوري، جرائم التطهير العرقي التي تنفذها الان اسرائيل في وادي الحمص في صو باهر في القدس المحتلة.
وقال د. خوري في تصريح صحفي صدر اليوم ان تلك الجريمة بحق 100شقة سكنية وتشريد سكانها تنتهك كافة الاتفاقيات الدولية والقانون الدولي والقانون الدولية الإنساني ولاتفاقيات السلام .
ودعا خوري المجتمع الدولي وخاصة مجلس الامن الدولي الى محاسبة اسرائيل على تلك الانتهاكات الصارخة لقراراتها خاصة اننا امام جريمة تنفذ امام مسمع ومرآى العالم اجمع.
واكد خوري انه تلك الجريمة التي يجب ومتابعتهاوفتح تحقيق دولي بشانها خاصة من المحكمة الجنائية الدولية لا تنفصل عن سياسة التطهير العرقي التي تنفذها اسرائيل بحق مدينة القدس المحتلة منذ عام 1967 وحتى الآن.
وشدد خوري ان جرائم هدم البيوت الفلسطينية في كافة انحاء الاراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في مدينة القدس لا تنفصل عن سياسة التهويد بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها ، فقضية باب الخليل شاهد حي على اصرار الاحتلال الإسرائيلي على المضي قدما في تلك السيلسيات العنصرية الهادفة لتفريغ المدينة من مواطنيها الاصليين.

Print Friendly, PDF & Email