خوري يلتقي امين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس

التقى معالي الوزير د.رمزي خوري رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس ورئيس الصندوق القومي الفلسطيني في القدس في مقر اللجنة الملكية لشؤون القدس امس ٢٥.٦.٢٠١٩ في عمان السيد عبدالله كنعان امين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس، وعرض الدكتور خوري الجهود التي تبذلها اللجنة الرئاسية والسلطة الوطنية الفلسطينية من اجل الدفاع عن املاك الكنيسة في باب الخليل، مشيدا ومقدرا الموقف الاردني المساند للسلطة الوطنية الفلسطينية في دفاعها عن المقدسات المسيحية في باب الخليل.

واشاد بجهود الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ودور جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس في كافة المحافل الدولية.

كما دعا الدكتور خوري الى موقف عربي ودولي في سبيل الاحتفاظ بهذه الاوقاف المسيحية المقدسية ومنع التعدي عليها من قبل المستوطنين اليهود عبر الغش والتزوير، خاصة ان باب الخليل منطقة حساسة جدا فهي مدخل الى ساحة عمر بن الخطاب وحارة النصارى وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، وتحتوي على فنادق فلسطينية عريقة لا تقدر بثمن، واصفا ما يحدث بأنه جريمة بحق الاوقاف المسيحية وحق القدس.

وفي نهاية اللقاء، اشاد الدكتور خوري بجهود اللجنة الملكية لشؤون القدس في عملية توثيق الاعتداء الاسرائيلي على القدس واهلها ومحاولة السلطات الاسرائلية تهويدها وتقديره للتقرير اليومي والشهري الذي يصدر عن اللجنة الملكية لشؤن القدس حيث يوزع منه (١٢٠ الف نسخة) ورقية والكترونية، وشكر اللجنة على حسن الاستقبال وتقديم عدد من مطبوعات واصدارات اللجنة الملكية لشؤون القدس والتي تعنى بكافة المجالات المتصلة بالقدس تاريخيا.

Print Friendly, PDF & Email