الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تفتتح قاعة كنيسة العذراء في بيت جالا

افتتحت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين مساء الجمعة قاعة كنيسة العذراء للروم الارثوذكس في بيت جالا، بحضور رئيس اللجنة معالي الوزير د. رمزي خوري. وبحضور اللواء كامل حميد محافظ بيت لحم، وعدد من اعضاء اللجنة معالي الوزير زياد البندك مستشار السيد الرئيس ، السيد نقولا خميس رئيس بلدية بيت جالا السيد انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم، والسفيرة اميرة حنانيا مدير عام اللجنة.


‎ابتدأت المراسم الاحتفالية بخدمة مدائح العذراء، وترأس خدمة المديح الأب أغناطيوس بمشاركة الأب يوسف الهودلي والاب بولس العلام، وبحضور حشد كبير من أبناء البلدة والرعية. ومن ثم توجه الحضور الى حفل الافتتاح الرسمي والذي استهل بالنشيد الوطني الفلسطيني والذي عزفته المجموعة الارثوذكسية البيتجالية.


‎وفي كلمة لمعالي الدكتور خوري، استهلها بمعايدة الحضور ببدأ الصوم الاربعيني المقدس، كما وتطرق للحديث حول دور اللجنة وعملها في تثبيت الوجود المسيحي في فلسطين ضمن ترجمة لرؤية فخامة السيد الرئيس محمود عباس، وسعيه المستمر للحفاظ على النسيج الوطني الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه. بالاضافة الى المشاريع التي تقوم بها اللجنة في كافة محافظات الوطن للحد من الهجرة وايجاد فرص عمل للشباب ومشاريع اسكان للازواج الشابة بالتعاون والتنسيق مع الكنائس المحلية في الارض المقدسة. وأضاف نحن نرمم حجارة الأبنية من اجل الحفاظ على الحجارة الحية وهم مسييحي فلسطين. من جهته اشاد ‎اللواء كامل حميد محافظ بيت لحم في كلمته بدور اللجنة، كما عبر عن إمتنانه لمساعيها في تعزيز قيم العيش المشترك والمحافظة على الوجود المسيحي لتمكين شعبنا وتحصينه لمواجهة الإحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة.


‎بعد الانتهاء من الاحتفال تم اطلاع اللجنة على عدد من القضايا لبعض العائلات والمؤسسات من اجل العمل على حلها بالفترة القادمة.