رؤساء كنائس الأراضي المقدسة: مجزرة المُصلين في نيوزيلاندا عمل إرهابي بشع

أدان بطاركة ورؤساء كنائس الأرض المقدسة، المذبحة الإرهابية البغيضة والبشعة التي استهدفت المصلين المسلمين أمس في مسجدين بكرايستشيرش، في نيوزيلندا.

وأضاف بطاركة ورؤساء كنائس الأراضي المقدسة في بيان صدر عنهم اليوم السبت، “إن هذه الجريمة الإرهابية الشنيعة تمثل الرعب والكراهية المتأصلة في الخطاب القومي العنصري، الذي لا يعرف أي دين أو معتقد باستثناء عقيدة الكراهية ضد أي شخص مختلف عن أتباعه”. واصفين الجريمة بالعمل الجبان والوحشي والذي لا ينتمي إلى أي دين إلهي.

وقال بطاركة ورؤساء الكنائس “كان من المؤلم للغاية رؤية جثث المصلين المسالمين غارقة بالدماء، وعشرات الجرحى، بعضهم يعانون من الألم”. واعتبروا الجريمة صادمة ويوم حزين للغاية يمكن اعتباره أحلك يوم في نيوزيلندا.

وضم البطاركة ورؤساء الكنائس أصواتهم لأصوات الداعين السلطات المختصة في نيوزيلندا لتقديم مرتكبي هذه الجريمة البشعة إلى العدالة وجميع المتورطين في تنفيذها. كما دعوا المجتمع الدولي إلى توحيد قواه وتحمل مسؤولياته بشكل منفرد وجماعي في مكافحة الخطاب والممارسات العنصرية القومية.

وختم غبطتهم ونيافتهم البيان بالدعاء الى الله سألين العلي القدير أن يرحم شهداء المذبحة، وأن يشفي الجرحى وأن يريح العائلات المتضررة وشعب نيوزيلندا. مضيفين “عسى الله تعالى أن يسكب روح السلام والحب على عالمه المعذب، وأن تنتهي جميع أشكال رفض الآخر والتعصب والكراهية والإرهاب.”

Print Friendly, PDF & Email