اللجنة الرئاسية تستنكر الاعتداء على بيت بركة

         إستنكرت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين اعتداء المستوطنين وهدم منزل في بيت البركة التابع للكنيسة المشيخية في فلسطين واعتبرت اللجنة أن هذه الممارسات المتكررة ما هي إلا استكمال لسياسية الاحتلال في طرد الفلسطينيين من أرضهم لتوسيع الاستيطان والبؤرة الاستيطانية، خاصة و أن الموقع المذكور يقع قرب العروب.

          وقالت اللجنة إن ممارسات حكومة الاحتلال القمعية بحق شعبنا الفلسطيني تأتي ضمن الاعتداءات الموجهة بحق المقدسات المسيحية  والإسلامية على حد سواء، يهدف طمس الهوية الفلسطينية ودفع المواطنين إلى الهجرة من وطنهم ومن الجدير بالذكر بأن المنزل المذكور يعود لحارس الموقع وعائلته ،وان إجراء الهدم نفذه المستوطنون على الرغم من صدور أمر قضائي إسرائيلي منذ العام 2016 بمنع هدم المنزل و إخلاء العائلة إلا بموافقة المحكمة.

          و اعتبرت اللجنة الرئاسية أن عملية الهدم تم بطريقة العربدة والزعرنه الاستيطانية اليهودية.

Print Friendly, PDF & Email