البدء بتشكيل المجلس المختلط الانتقالي للروم الارثوذكس في دولة فلسطين والأردن

وجهت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين شكرها الى الاخ الرئيس محمود عباس ابومازن والى رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله ومجلس الوزراء لقرارهم بالموافقة على تشكيل المجلس المختلط التأسيسي لطائفة الروم الارثوذكس.

وصرح حنا عميره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين انه وفقا للقرار المذكور سيتم البدء بتشكيل المجلس المختلط التأسيسي لطائفة الروم الارثوذكس في دولة فلسطين وذلك استناداً للقانون الاردني رقم 27 لسنة 1958 المعمول به في المناطق ألفلسطينية تمهيدا لتنفيذ جميع بنود القانون المذكور.

وأضاف عميره ان بطريرك الروم الارثوذكس ثيوفيلوس الثالث كان قد وجه رسالة الى رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله عن طريق اللجنة الرئاسية العليا تضمنت قرار البطريركية بإعادة تأسيس المجلس المختلط كما قدم لدولته اسماء اعضاء المجلس المختلط الانتقالي في فلسطين. ومن المنتظر ان يقوم البطريرك ثيوفيلوس الثالث بمخاطبة رئيس وزراء المملكة الاردنية الهاشمية من اجل اصدار قراره بتعيين مندوبي المجلس المختلط التأسيسي في الاردن لاستكمال النصاب في المجلس حسب القانون.

وأشار عميره الى الى ان الاخ الرئيس ابو مازن كان قد عبر في كلمته امام ممثلين عن الطائفة الارثوذكسية يوم السادس من شهر كانون ثاني ألماضي عشية عيد الميلاد لدى الطوائف الشرقية عن رغبته في تشكيل المجلس المختلط وعن ضرورة استمرار الحوار مع البطريركية.

ومن الجدير بالذكر ان رسالة بطريرك الروم الارثوذكس تأتي متجاوبة مع ما ابداه الرئيس ومع مطالب ابناء الطائفة الارثوذكسية بتشكيل المجلس المختلط التأسيسي الذي ستكون اولى مهامه اجراء الانتخابات في عشرة مواقع من اجل تشكيل المجلس المختلط الدائم. 

وجهت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين شكرها الى الاخ الرئيس محمود عباس ابومازن والى رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله ومجلس الوزراء لقرارهم بالموافقة على تشكيل المجلس المختلط التأسيسي لطائفة الروم الارثوذكس.

وصرح حنا عميره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين انه وفقا للقرار المذكور سيتم البدء بتشكيل المجلس المختلط التأسيسي لطائفة الروم الارثوذكس في دولة فلسطين وذلك استناداً للقانون الاردني رقم 27 لسنة 1958 المعمول به في المناطق ألفلسطينية تمهيدا لتنفيذ جميع بنود القانون المذكور.

وأضاف عميره ان بطريرك الروم الارثوذكس ثيوفيلوس الثالث كان قد وجه رسالة الى رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله عن طريق اللجنة الرئاسية العليا تضمنت قرار البطريركية بإعادة تأسيس المجلس المختلط كما قدم لدولته اسماء اعضاء المجلس المختلط الانتقالي في فلسطين. ومن المنتظر ان يقوم البطريرك ثيوفيلوس الثالث بمخاطبة رئيس وزراء المملكة الاردنية الهاشمية من اجل اصدار قراره بتعيين مندوبي المجلس المختلط التأسيسي في الاردن لاستكمال النصاب في المجلس حسب القانون.

وأشار عميره الى الى ان الاخ الرئيس ابو مازن كان قد عبر في كلمته امام ممثلين عن الطائفة الارثوذكسية يوم السادس من شهر كانون ثاني ألماضي عشية عيد الميلاد لدى الطوائف الشرقية عن رغبته في تشكيل المجلس المختلط وعن ضرورة استمرار الحوار مع البطريركية.

ومن الجدير بالذكر ان رسالة بطريرك الروم الارثوذكس تأتي متجاوبة مع ما ابداه الرئيس ومع مطالب ابناء الطائفة الارثوذكسية بتشكيل المجلس المختلط التأسيسي الذي ستكون اولى مهامه اجراء الانتخابات في عشرة مواقع من اجل تشكيل المجلس المختلط الدائم. 

Print Friendly, PDF & Email