برنامج احتفالات الكنائس المسيحية اللاتينية الكاثوليكية باعياد الميلاد المجيد حسب التقويم الغريغوري

صرح شؤون المراسم والاحتفالات الدينية لحراسة الاراضي المقدسة للآباء الفرنسيسكان في القدس وبيت لحم الاب ابراهيم فلتس والاب اثاناسيوس ماكورى، أنه طرأ تغيير طفيف وفق الاستاتيسكو المتبع منذ عدة قرون في برنامج الاحتفالات الدينية بأعياد الميلاد المجيدة لهذا العام، حيث يجتمع أبناء رعية اللاتين في القدس والمخاتير والوجهاء والرعايا المسيحية ورؤساء الجمعيات الدينية والخيرية والشخصيات الفلسطينية والوطنية في ديوان البطريركية اللاتينية في القدس الساعة العاشرة والربع من صباح يوم الخميس الموافق 24-12-2015  بدل الساعة الحادية عشر والربع من قبل الظهر.

وسيغادر الأب فلتس الى بيت لحم الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل الظهر بدل الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا.

وقبل البدءالمسيرة يستقبلهم البطريرك فؤاد الطوال بطريرك القدس للاتين والاردن وسائر الاراضي المقدسة ومطران وليم الشوملي النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين ولفيف من المطارنة وكبار رجال البطريركية اللاتينية والسكرتير العام للبطريركية الاب جورج ايوب امين سر البطريركية اللاتينية، والاب فراس حجازين كاهن رعية اللاتين في القدس وضواحيها ومختار اللاتين يعقوب عامر، تتبع ذلك كلمة العيد لبطريرك الطوال.

ثم يبدا الموكب البطريركي مسيرته التقليدية من ديوان البطريركية اللاتينية في  الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل الظهر الى مدينة بيت لحم برئاسة البطريرك فؤاد الطوال في رتل من السيارات عبر طريق القدس بيت لحم “الى ساحة كنيسة مار الياس حسب التقليد” حيث يتوقف الموكب البطريركي ويكون في استقباله رئيس بلدية بيت جالا المهندس نقولا خميس وأعضاء المجلس البلدي وكاهن رعية اللاتين في بيت جالا الاب اكثم حجازين، والاب الدكتور فيصل حجازين رئيس المدارس اللاتينية ووجهاء وشيوخ ورؤساء المؤسسات المسيحية من بيت جالا وبيت لحم، ومسؤول المراسم لحراسة الاراضي المقدسة لدى السلطة الفلسطينية الاب الدكتور ابراهيم فلتس والاب اثاناسيوس ماكورى وقائد المنطقة العسكري الاسرائيلي وسيزار مرجيه من وزارة الاديان وضابط الاديان جوني كسابرة وقادة كشافة اللاتين. ويواصل الموكب البطريركي سيره  تتقدمة الخيالة الاسرائيلية حسب الاستاتيسكو حتى “قبر قبة راحيل” ويكون في استقباله كاهن رعية اللاتين بيت لحم الاب الدكتور نيروان البنا ورئيس كلية تراسنطا بيت لحم الاب مروان دعدس ونائب رئيس بلدية بيت لحم المهندس عصام جحا، ومدير عام البلدية المهندس انطون مرقص، ورئيس بلدية بيت ساحور المهندس هاني الحايك، ورؤساء واعضاء الجمعيات الدينية والخيرية والكشفية والراهبات، والشخصيات الوطنية ووجهاء المنطقة.

ويتابع الموكب سيره قرب “فندق البرادايس” يكون في استقباله قائد شرطة بيت لحم ومساعدوه، حيث يرحب بهم ثم يواصل الموكب البطريركي سيره تتقدمة الخيالة الفلسطينية عبر شارع راس افطيس والنجمة، وصولا الى ساحة المهد. وعند تقاطع العمل الكاثوليكي، تتقدمهم الفرق الكشفية حتى ساحة كنيسة المهد، ويكون في استقباله على بلاط ساحة الكنيسة المحافظ اللواء جبريل البكري ورئيسة البلدية فيرا غطاس بابون واعظاء مجلس البلدية ووزيرة السياحة والاثار رولا معايعة ورئيس واعضاء الغرفة التجارية ومدير عام المحافظة فؤاد سالم وقائد المنطقة العميد ركن سليمان قنديل ونائبه العقيد جمال عودة والعقيد طارق الحاج نائب مدير عام الشرطة للمحافظة والرائد فارس حماد وقادة الاجهزة الامنية الفلسطينية ونواب المجلس التشريعي من المنطقة ورؤساء المؤسسات الدينية والاجتماعية. والأب الدكتور ابراهيم فلتس مسؤول الاستاتيسكو في السلطة الفلسطينية وكاهن رعية اللاتين الاب الدكتور نيروان البنا ورئيس كنيسة المهد للاتين والاب اسطفان ميلوفيتش مستشار حراسة الاراضي المقدسة والمخاتير وابناء الرعية اللاتينية في بيت لحم وكهنة الآباء الفرنسيسكان .

ويتابع الموكب سيرة الى كنيسة القديسة كاترينا الرعوية داخل كنيسة المهد. ويكون في استقباله رئيس الدير الاب ريكارد بوسطوس، بعدها تقرع اجراس الكنيسة معلنة بدء الاحتفالات الميلادية وسط الترانيم الدينية الخاصة بذكرى الميلاد استعدادا للاحتفال بالقداس الميلادي منتصف الليل الذي يتراسه البطريرك فؤاد الطوال ويعاونه النائب لبطريركي في القدس وفلسطين المطران وليم الشوملي.

وحسب الاستاتيسكو وفي الساعة الحادية عشرة والربع قبل منتصف الليل يدخل موكب قناصل الدول الكاثوليكية: فرنسا وايطاليا واسبانيا وبلجيكا، لأخذ مكانهم المعد لهم في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية للآباء الفرنسيسكان داخل كنيسة المهد تحت اشراف الاب الدكتور ابراهيم فلتس مسؤول الاستاتيسكو.

وفي الساعة الحادية عشرة وخمس واربعين دقيقة قبل منتصف الليل يدخل الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ورئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون والمحافظ اللواء جبريل البكري  ووزيرة السياحة والاثار رولا معايعة والمهندس زياد البندك مستشار الرئيس والعديد من المسؤولين الفلسطينيين وضيوف الرئيس.

وفي الساعة الثانية عشرة في منتصف الليل، تقرع الأجراس معلنه ذكرى ميلاد يسوع المسيح وتبدأ صلاة وقداس عيد الميلاد المجيد برئاسة البطريرك فؤاد الطوال والمطران وليم الشوملي وعدد من الأساقفة والمطارنة والكهنة من الآباء الفرنسيسكان ورجال الإكليريكية البطريركية اللاتينية. حيث تتلى الرسائل والانجيل المقدس بعدة لغات من ضمنها اللغة العربية عن الميلاد المجيد في مغارة تلال مدينة بيت لحم. وفي حوالي الساعة الثانية من بعد منتصف الليل يترأس البطريرك طوال دورة تقليدية الى مغارة الميلاد وتستمر الصلاة حتى ساعات فجر الجمعة .

ويقيم حارس الاراضي المقدسة الأب بيير باتيستا بيتسا بالا قبل منتصف الليل العشاء التقليدي الميلادي، بحضور البطريرك فؤاد الطوال والرئيس عباس ورئيس الوزراء الحمد لله والمحافظ البكري ورؤساء البلديات الثلاث بابون وخميس والحايك ووزيرة السياحة والمهندس البندك ورؤساء ومسؤولي كنيسة المهد للروم الأرثوذكس ورئيس الأساقفة ثيوفيلكتوس والأرمن الأرثوذكس كبير الأساقفة سيفان غريبيان ورؤساء الكنائس المسيحية في مدينة بيت لحم والعديد من المسؤولين الفلسطينيين والضيوف.

وصباح الجمعة يوم عيد الميلاد، يترأس البطريرك الطوال قداساً احتفاليا في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية لأهالي المدينة حسب التقليد المتبع منذ قرون. وفور انتهائه يتقبل البطريرك التهاني من أهالي المدينة وجميع المشاركين.

(جريدة القدس بقلم أبو أنطون سنيورة)

Print Friendly, PDF & Email