اعتداءات كنيسة المهد

تعتبر كنيسة المهد من أقدس المقدسات المسيحية، ليس في فلسطين وحدها وإنما في العالم اجمع، وما زالت إلى يومنا هذا تمثل قبلة للعالم المسيحي بجميع طوائفه، إذ يقصدها الآلاف من الحجاج والسياح من جميع انحاء الأرض كمكان مقدس ولد فيه السيد المسيح، ويعود تاريخ إنشاء هذه الكنيسة إلى القرن الرابع الميلادي في عهد الإمبراطور الروماني قسطنطين الذي أمر ببناء ثلاث كنائس ضخمة لتخليد الأحداث الرئيسية في حياة المسيح عليه السلام ، كان ذلك في العام 325م، وتم الانتهاء من بناء كنيسة المهد في العام 339م . في العام 529م أعيد بناء الكنيسة في عهد الإمبراطور جستنيان، وتبلغ المساحة الكلية للكنيسة “1040م مربع.

اهم وابرز الانتهاكات التي تعرضت لها كنيسة المهد اثناء الحصار:

  • حصار قوات الاحتلال للكنيسة في الثاني من شهر ابريل عام 2002
  • العمل على منع قرع اجراس الكنيسة لمدة 39 يوما وكان ذلك لاول مرة في تاريخ الكنيسة
  • تدمير وحرق اجزاء كبيرة من من مباني ومحتويات الكنيسة
  • وقوع العديد من الشهداء والجرحى داخل الكنيسة
  • منع الرئيس الراحل ياسر عرفات من حضور القداس السنوي للاحتفال باعياد الميلاد المجيدة
  • منذ اليوم الاول للحصار منعت قوات الاحتلال دخول المواد الطبية والتموينية والادوية وكذلك تم قطع امدادات الماء والكهرباء 
Print Friendly, PDF & Email