كنائس الولايات المتحدة قلقة من خطر الضرائب الإسرائيلية على الحضور المسيحي

عبّر رؤساء الكنائس في الولايات المتحدة عن قلقهم الشديد بشأن الخطة الإسرائيلية الرامية إلى فرض ضرائب على العقارات المملوكة من قبل الكنائس في مدينة القدس، مشددين على أهمية الحفاظ على الوضع الراهن في المدينة المقدسة.

وفي رسالة مشتركة وجهها رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة الكاردينال دانيال ديناردو، وعدد من قادة الكنائس المختلفة في الولايات المتحدة، إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس بلدية أورشليم نير بركات، أعربوا عن قلقهم العميق من أن الإجراء “سيعرض حضور الجماعة المسيحية في الأرض المقدسة إلى الخطر”.

وكان قادة كنائس الولايات المتحدة قد بعثوا برسالة ثانية إلى بطاركة ورؤساء جميع كنائس الأرض المقدسة تعهدوا فيها بمواصلة الضغط على الحكومة الإسرائيلية، كما أعربوا عن تضامنهم مع كنائس القدس، بما في ذلك الضغط على حكومة الولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email