انتخاب الأب ابراهيم فلتس عضواً في المجلس الاستشاري لحراسة الأراضي المقدسة

انتخبت حراسة الأراضي المقدسة، الأب ابراهيم فلتس عضواً في المجلس الاستشاري عن الرهبان الناطقين باللغة العربية. وهو اعلى هيئة ادارية واستشارية تدير شؤون مؤسسات الحراسة الى جانب حارس الاراضي المقدسة.

ولد الأب فلتس في الاسكندرية بمصر في العام 1966 وسيم كاهناً في العام 1992 كأحد رهبان الإخوة الأصاغر والمعروفين باسم الرهبان الفرنسيسكان لتبدأ معها حياته في الخدمة العامة في اطار حراسة الأراضي المقدسة اقليم الأرض المقدسة حيث للرهبان الفرنسيسكان اقاليم موزعة على العالم.

وبدأ مسيرته مديراً لمدرسة تراسنطا-أريحا، حيث ترافق ذلك مع فترة دخول السلطة الوطنية الفلسطينية وانتقل بعدها مديراً لمدرسة تراسنطا بيت لحم ونائباً لكاهن الرعية ومديراً لفندق كازانوفا بيت لحم لفترة، وحاملاً لحقيبة الستاتوسكو في كنيسة المهد، وهو قانون ما يسمى “الوضع القائم” الذي ينظم الحقوق في كنيسة المهد بين الكنائس حيث وبعد عمل دؤوب، اصبح مكتب الستاتوسكو هو مكتب العلاقات والبروتوكول ليصبح تالياً الأب فلتس الممثل الرسمي للرهبان الفرنسيسكان لدى السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل. وانتقل بعدها كاهناً لأم الكنائس وهي رعية القدس ليتم اختياره في العام 2010 وكيلاً عاماً لحراسة الأراضي المقدسة حتى الان.

يذكر ان المجلس الاستشاري التابع لحراسة الأراضي المقدسة، يعتبر أعلى هيئة في ادارة شؤون الحراسة في كافة مناطق عملها، حيث يعمل هذا المجلس المكون من خمسة رهبان يمثلون المجموعات اللغوية في الحراسة، الى جانب حارس الأراضي المقدسة ونائبه في استلام التقارير واقرار التعيينات والتوزيعات ووضع الرؤيا والسياسات.

Print Friendly, PDF & Email