الكنيسة المارونية تفتتح مزار دير مار شربل

افتتحت الكنيسة المارونية، مزار دير مار شربل في مدينة بيت لحم بقداس إحتفالي، ترأسه رئيس أساقفة حيفا والاراضي المقدسة للكنيسة المارونية والنائب البطريركي على القدس وفلسطين والمملكة الهاشمية المطران موسى الحاج، وبحضور سكرتير البطريركية اللاتينية في القدس الاب فيليب، ورئيس البعثة البابوية سامي اليوسف ورئيس دير مارشربل الاب يعقوب ابو الرب، ورئيسة بلدية بيت لحم وعضو اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس فيرا بابون.

وأوضح نيافة المطران موسى الحاج ان الدير يعتبر وجهة للعديد من الزوار والحجاج المسيحيين والمسلمين الذين يطلبون شفاعة القديس شربل، ومبيناً أهمية هذا الدير الذي يتساوى بدير مار مارون عنايا بلبنان في قدسيته.

وذكر الاب يعقوب أن الدير تم بناءه في عام 1904 وأعيد تشييد المبنى اخر عام 1983.  ومنذ العام 2000 تحول الى أحد المعالم الدينية المهجورةً وذلك بسبب إندلاع الإنتفاضة الثانية. وقد عاد الرهبان الى الدير بعد زيارة البطريرك بشارة الراعي لفلسطين، وبدأت أعمال الترميم في بداية عام 2015 الذي قامت اللجنة الرئاسية بالمساهمة بتمويلها، وفي شهر سبتمبر من نفس العام تعرض الدير الى حريق أوقف أعمال الترميم ودمرها. مما دفع البطريركية توسيع للكنيسة بجانب الدير.

للمزيد عن تاريخ الموارنة في فلسطين، الرجاء زيارة الرابط التالي:

http://www.wafainfo.ps/atemplate.aspx?id=3962

Print Friendly, PDF & Email