الجمعية المسيحية الوطنية في القدس تكرم رئيس اللجنة الرئاسية وأعضائها

كرمت الجمعية المسيحية الوطنية في القدس أمس، في قاعة النوتردام بالقدس، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين حنا عميره، وأعضاء اللجنة الرئاسية م.عدنان الحسيني وزير القدس ومحافظها، وسفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان عيسى قسيسية.

حيث رحب رئيس الجمعية المسيحية الوطنية إبراهيم مطر في كلمته بالضيوف من الشخصيات الدينية والرسمية والاعتبارية وهم، رئيس ملف المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات، والدكتور المطران منيب يونان رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأراضي المقدسة والأردن، والانبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الاورشليمي، ووكيل عام بطريركية الارمن المطران سيفان غربيان، والمستشار البطريركي للسريان المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون، وحارس الاراضي المقدسة بيير بابتيستا باتسيبلا، ولفيف من رجال الدين والشخصيات العامة.

وأوضح مطر، ان هذا التكريم هو شكر وعرفان وتثمين لجهود عميره والحسيني وقسيسية لما يقومون به في خدمة فلسطين بشكل عام والقدس بشكل خاص من خلال تعزيز الثبات والوجود المسيحي فيها.
خاتماً كلمته بإهداء هذا التكريم لسيادة الرئيس محمود عباس الذي مثله بتكريم مكرميه، مشيراً بقوله: ” من لا يشكر الناس، لا يشكر الله”.

في حين قرأ الاستاذ المحامي طوني سنيورة السيرة الذاتية لكل من المكرمين، متطرقاً بها الى أهم المراحل والإنجازات والأعمال التي قاموا بها، والتي تساهم في تثبيت الوجود المسيحي داخل القدس المحتلة، رغم الممارسات التي تقوم بها دولة الإحتلال لطمس الهوية العربية المسيحية والإسلامية منها.

بينما نقل رئيس ملف المفاوضات صائب عريقات تهنئة سيادة الرئيس للمكرمين، وتأكيده على إنجازاتهم وسعيهم المستمر لما فيه مصلحة لفلسطين ورفع لمكانتها، شاكراً الجمعية على هذه النظرة الكريمة بحق من هم قيمة وقامة لفلسطين.

كما أوضح عريقات ان المسيحيين في فلسطين ليسوا أقلية وانه من العار أن يشار لهم بانهم أقلية في الوطن، فهم جزء اصيل لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني بكل مراحل تاريخه، مستحضراً أبيات شعر لمصطفى وهبي التل بقوله:

                               إنجيل عيسى وكتاب محمد             سيان عندي ف العروبة محتدي

                             خوري الكنيسة لا يقول لنا افسقوا       والفحش ينهى عنه شيخ المسجد

                               فعلام يبغون الضلال                         هذا مسيحي وذاك محمدي

وفي ختام الحفل، قدم رئيس الجمعية ورئيس ملف المفاوضات وسائر المطارنة للمكرمين الدروع والأوسمة، متمنيين لهم دوام التوفيق والنجاح، بينما قدم عريقات كتاب “القدس تتحدث عن نفسها” هديةً من سيادة الرئيس ابو مازن الى رئيس الجمعية المسيحية الوطنية، شاكرأ لتقديرهم جهد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس للقدس وأهلها.

Print Friendly, PDF & Email