اللجنة الرئاسية تثمن جهود المركز الفلسطيني ومؤسسة ترست لمكافحة الألغام في منطقة الأغوار

 

ثمن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية لمتابعة شؤون الكنائس حنا عميرة، أمس في الإجتماع الذي عقد في مقر منظمة التحرير في رام الله، بالجهود المبذولة في العمل المشترك من قبل المركز الفلسطيني لمكافحة الألغام ومؤسسة هالوترست، و ابلغهم بموافقة السيد الرئيس محمود عباس على طلبهم و طلب الكنائس لإزالة الألغام في منطقة المغطس.

حيث استقبل عميره، مدير المركز العميد جمعة موسى عبد الجبار ومدير العمليات المقدم عيسى الغنيمات ومدير هالو ترست في الضفة رونيه، وممثل الترست في الأراضي الفلسطينية اياد حداد.

وشرح العميد موسى عمل المركز الفلسطيني لإزالة الألغام في فلسطين للجنة الرئاسية العليا انجازات المركز في مناطق محددة من الضفة الغربية آخرها حقل الألغام في قرية النبي الياس قضاء محافظة قلقيلية، مشيراً ان الجهد الان موجه الى منطقة المغطس في منطقة الأغوار التي تقع في محيطها 7 كنائس تحدّ حقول الالغام الموجودة هناك منذ زمن طويل من حركة رهبانها و زائريها من السياح.

ولاهمية ان يتم إزالة الألغام في المناطق الفلسطينية بالنسبة للدخل والأمن القومي الفلسطيني من جانب، ومن جانب آخر لتثبيت وجود و تعزيز صمود الكنائس المسيحية في تلك المنطقة التي تعتبر مناطق جيم، باركت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس هذا الجهد و تعهدت بالمساعدة اللوجستية المطلوبة من جانبها لإتمام المشروع الذي يحتاج لمدة عامين في مساحة الف دونم تقريبا كما شرح المركز الفلسطيني لإزالة الالغام و مؤسسة هالوترست. 

Print Friendly, PDF & Email