الشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين تحتفل بعيد “يسوع الملك”

تقرير: عماد فريج / موقع أبونا

تحت شعار “معك ما في حدود”، احتفلت الشبيبة الطالبة المسيحية للفئة الثانوية والجامعية والعاملة، بعيد يسوع الملك، في كنيسة العائلة المقدسة للاتين برام الله. وشارك في الاحتفال أكثر من 100 شاب وشابة من رعايا الطيبة وعابود وعين عريك وبيرزيت ورام الله، بحضور فاعل لطلاب المعهد الاكليركي الذين يخدمون في الرعايا والأخوات راهبات الوردية والأمين العام للشبيبة الطالبة المسيحية مغنم غنّام.

وقال الاكليريكي سالم لولص ان “الاحتفال أقيم في مسرح مدرسة راهبات مار يوسف رام الله، وبدء بدخول موكب يسوع الملك موشحاً بالحطة الفلسطينية التي تذكرنا بانتمائنا الوطني وعيدنا الفلسطيني ومن ثم نشيد موطني، تبعه مسرحية U-turn الهادفة التي تركز على أنه بالرغم من كل الصعوبات في الحياة، والاحساس بالفشل، هناك طريقة للخلاص حاضرة، لا ننتبه لها عادة، موجودة حولنا”.

وأضاف: “اجتمعنا بفرح ومحبة وباسم يسوع المسيح، اجتمعنا لنحتفل بعيد ملك الملوك، ونشكرهُ على سنة كاملة عشناها مع بعضنا البعض، بكل ما حملت من نشاطات روحية وترفيهية، من وقفات روحية عميقة، وهذا إن دل فإنه يدل على أن روح الشبيبة تزرع في نفوس أعضائها حب الانتماء أولاً لسيدنا يسوع المسيح وثانياً للشبيبة حيث مهما ابتعدنا وأشغلتنا الدنيا تبقى هناك الرغبة الدائمة في التواصل”.

وترأس القداس الاحتفالي بعيد يسوع الملك راعي كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله الأب ابراهيم شوملي، بمعاونة الأب ليئاندرو، بمشاركة لفيف من الكهنة والراهبات وطلاب الاكليريكية وأبناء الشبيبة. وألقى الأب شوملي عظة بليغة تحدث فيها عن معاني عيد يسوع الملك، ودور الشبيبة المسيحية في الكنيسة والمجتمع.

وتخلل الاحتفال اعترافات والعديد من النشاطات الروحية والترفيهية التي تفاعل بها المشاركون، وعرض مصور لنشاطات الشبيبة الطالبة المسيحية خلال العام المنصرم. وشكر الأمين العام للشبيبة الطالبة المسيحية مغنم غنّام كافة أبناء الشبيبة الذين لبّوا الدعوة وشاركوا في الاحتفال، مشيراً الى ان الأمانة العامة للشبيبة وبالتعاون مع الرعايا المختلفة نظمت احتفالات مماثلة بعيد يسوع الملك في بيت لحم والزبابدة.

Print Friendly, PDF & Email