توقيع اتفاقية ترميم غرفتين في كنيسة الروم الأرثوذكس بطولكرم

            جرى في بلدية طولكرم، توقيع اتفاقية ترميم غرفتين في كنيسة الروم الأرثوذكس في مدينة طولكرم، وذلك ما بين المنتفع من المشروع الجمعية الخيرية الأرثوذكسية بطولكرم التابعة لبطريركية الروم الارثوذكس، ومركز حفظ التراث الثقافي في بيت لحم كمنفذ للمشروع، وذلك بحضور رئيس بلدية طولكرم اياد الجلاد، والأب ليوندوبس راعي كنيسة الروم الارثوذكس و م.عصام جحا مدير مركز حفظ التراث، وفيوليت الأطرش منسقة المشاريع ومندوبة عن حنا عميرة رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في منظمة التحرير، وميشيل سعاده وداوود خرعوبة رئيس الجمعية الخيرية الارثوذكسية.

            وفي هذا السياق، أكد رئيس بلدية طولكرم اياد الجلاد على أهمية تنفيذ هذا المشروع ضمن مبنى كنيسة الروم الأرثوذكس، التي تقع وسط مدينة طولكرم، وذلك بهدف تنشيطها كمعلم ديني قائم في مدينة طولكرم. وجذب المواطنين من داخل المدينة وخارجها للتعرف على الكنيسة وأهميتها الدينية والتاريخية .

            بدوره شكر الأب ليوندوبس بلدية طولكرم ممثلة برئيسها على الإهتمام بالكنيسة والحفاظ عليها كمعلم ديني وتاريخي. كما قدم شكره لحنا عميرة رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس وفيوليت الأطرش منسقة المشاريع في اللجنة، وعصام جحا مدير مركز حفظ التراث. مؤكداً على أن فتح أبواب الكنيسة أمام الجمهور سيكون مصدر جذب سياحي وأن البطريركية ستعمل على توجيه السياح الدوليين لزيارة مدينة طولكرم وكنيستها .

            من جهته، أثنى داوود خرعوبة رئيس الجمعية الخيرية الأرثوذكسية في طولكرم على دور البلدية ممثلة برئيسها ومجلسها البلدي في ترميم الكنيسة وتأهيلها في السابق وتقديم كل الدعم لها. مقدماً شكره لكل الجهود التي بذلت للحفاظ على هذا المعلم الديني والتاريخي.

            وأشار م.عصام جحا مدير مركز حفظ التراث الثقافي، أن عملية التأهيل ستشمل على ترميم غرفتين داخل الكنيسة كمركز ثقافي ومركز جذب سياحي. وأكمل ان مركز حفظ التراث سيقوم بتنفيذ مشروع الترميم بموجب الترتيبات التي اتفق عليها ما بين الحكومة السويدية – الوكالة السويدية للتنمية الدولية SIDA، من خلال اليونيسكو ومركز حفظ التراث الثقافي.

(جريدة القدس)

Print Friendly, PDF & Email