الكنائس الكاثوليكية تصلي من أجل العدل والسلام في فلسطين

تلبية لدعوة الأمانة العامة للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين، أقامت الكنائس الكاثوليكية في فلسطين والعالم، مساء السبت، ساعة صلاة من أجل العدل والسلام في فلسطين، وذلك تحت شعار “أنا فلسطيني.. أنا أقاوم بإيماني”، وبالتزامن مع عيد العذراء سيدة فلسطين.

وقال المرشد الروحي للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين الأب بشار فواضلة إن “هذه مبادرة شبابية رعوية لرعايا وشبيبات فلسطين وأخذت صدى عربي وعالمي بالصلاة معنا في نفس الساعة من أجل السلام في القدس وفلسطين”. وأضاف: “رفعت الصلوات في الوقت ذاته في كل من الأردن وسوريا ولبنان ومصر وايطاليا وفرنسا واسبانيا وتشيلي وبوليفيا والأرجنتين وبيرو والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا”.

وتابع: “هذا إن دل على شيء فانه يدل على مدى القوة الكبيرة التي تثيرها الصلاة فينا… ومن خلال اتحادنا معاً نستطيع أن نخلق السلام”. وختم قائلاً: “نحن في الشبيبة المسيحية في فلسطين نؤمن إيماناً كبيراً، وكبير جداً، بأن الذي منحنا الحياة لكي نعيش على هذه البسيطة يستطيع اليوم أن يمنحنا السلام لمدينة السلام القدس ولفلسطين وطننا الغالي”.

(موقع ابونا – كتب عماد فريج)

Print Friendly, PDF & Email