اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس تستنكر حرق و الاعتداء على كنيسة التابغة في طبريا

 

استنكرت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في دولة فلسطين بشدة ما قامت به الجماعات اليهودية المتطرفة من حرق و اعتداء سافر و عنصري ضد كنيسة التابغة (كنيسة الخبز و السمكتين)، الواقعة على الضفاف الشمالية لبحيرة طبرية.

كما و تدين اللجنة بشدة الممارسات العنصرية التي ما انفكت تتصاعد بحق الفلسطينين و مقدساتهم و دور عبادتهم و انفلات عقال هؤلاء المتطرفين دون حسيب او رقيب من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي سواء حادثة حرق كنيسة التابغة او الاعتداءات السابقة التي تمت من قبل ذات الجماعات اليهودية المتطرفة على كنيسة التابغة او  كنائس و مرافق مسيحية اخرى في القدس الشرقية.

كما طالبت اللجنة المجتمع الدولي بضرورة حماية الوجود المسيحي و احترام حقوقه و الدفاع عن مقدساته من هذه الهجمات المتكررة ضد المسيحيين و كنائسهم داخل اسرائيل،  كما طالب الحكومة الاسرائيلية بعدم التسويف والمماطلة في القبض على الجناة و لجم سياساتها العنصرية التي تغذي هؤلاء المتطرفين و تحميهم.

ويذكر أن هذا الاعتداء ليس الأول، ففي نيسان العام الماضي قامت ذات المجموعات المتطرفة بإلحاق أضرار بأحد الصلبان المرفوعة في فناء الكنيسة وعدد من المقاعد.

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email