وفدا من مجلس الكنائس العالمي يزور رئاسة الوزراء

استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، وفدا من مجلس الكنائس العالمي برئاسة اولاف فيكسه، واطلعهم على أخر الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وبحق المقدسات سواء الإسلامية او المسيحية خاصة في القدس.

وحضر اللقاء الذي عقد في مكتب رئيس الوزراء في رام الله، كلا من رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس حنا عميرة، وعضو اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس ومستشار الرئيس زياد البندك، وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية.

حث الحاضرين مجلس الكنائس على بذل المزيد من الجهود على الصعيد الدولي لدعم الفلسطينيين والضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين ومقدساتهم، وبشكل خاص فك الحصار عن قطاع غزة.

وأكدوا على حق الشعب الفلسطيني بالحصول على السلام والعدالة لحقوقه التي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية، من خلال انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وشددوا على التعايش والتسامح بين كافة الطوائف التي تعيش في فلسطين، والتي تمثل نموذجا للعالم ان يحتذى به، مشيرا الى ضرورة تعزيز وتكثيف الزيارات للحجاج المسيحين الى فلسطين لما في ذلك من دعم لصمود الفلسطينيين وثباتهم على ارضهم.

 

Print Friendly, PDF & Email