بابون تطالب بعثات الاتحاد الاوروبي للتدخل وحماية كريمزان من الجدار

شاركت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون في الجولة التي نظمتها مؤسسة “سانت ايف” لرؤساء بعثات الاتحاد الاوروبي بهدف الاطلاع على آخر تطورات بناء الجدار الفاصل في منطقة كريمزان، بمدينة بيت جالا.

وأبدت بابون تخوفها مما ستؤول اليه الأوضاع في محافظة بيت لحم في السنوات القادمة بسبب قضية الجدار وخاصة في منطقة كريمزان والذي من شأنه أن يحرم أبناء المحافظة من المتنفس الوحيد، وأن مزيدا من الحصار سيخنق المنطقة وسيحد من فرص التطور.

واكدت أن بيت لحم تعاني من الفقر بنسبة كبيرة تصل الى 22.3 %، ومن البطالة التي تصل نسبتها الى 25.7

وفي ختام كلمتها وجهت رسالة الى الوفد الاوروبي بأن يحاولوا كل وسعهم الضغط على اسرائيل للحيلولة دون بناء الجدار في كريمزان.

ومن جانبه عبر الاتحاد الاوروبي وممثلو الدول في الاتحاد، عن قلقهم من قضية كريمزان، وما قد يسببه الجدار من اثار سلبية على الفلسطينيين.

وقال ممثل الاتحاد الاوروبي جون كات راتر، إن رسالتهم خلال تواجدهم اليوم في منطقة كريمزان هي رسالة تضامن وتعبير عن التزام الاتحاد الاوروبي نحو السكان الفلسطينيين وموقفهم عما يحدث هنا على هذه الارض وهي رسالة سياسية لكل الأطراف.

هذا وتواجد اليوم ايضا رئيس بلدية بيت جالا نقولا خميس الذي قدم شرحا للضيوف حول ما يجري في المنطقة التي يحاول الاحتلال الاستيلاء عليها منذ

Print Friendly, PDF & Email