نداف لا يمثل إلا نفسه

قال الأب عيسى مصلح، الناطق باسم الكنيسة الارثوذكسية: “إن الكنيسة تدعم توجهات الوحدة والتعاضد التي تجمع أنباء الشعب الواحد على قاعدة قانونية تؤدي الى إعلاء صوتهم وتدعم مطالبهم الحقة من خلال الاشتراك في انتخابات الكنيست”.

وأضاف الأب مصلح “أن ما ورد على صفحة الفيسبوك لجبرائيل نداف من انتقاص من أهمية القائمة العربية الموحدة ما هو الا تعبير عن فَلَس فكري ونظرة عنصرية تُحاول ببؤس تقزيم دور المسيحيين في الداخل وخلق انطباع خاطئ بأنهم ليسوا في قلب الحَدَث”. مشدداً على “أن المسيحيين هم جزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني، ومكوّن أساسي لنسيجه الوطني والاجتماعي، ولن يستطيع لا نداف ولا داعش أن يغير من هذه الحقيقة”.

ولفت الأب مصلح أن الجماهير العربية في الداخل ستستجيب لدعوة العقل والمنطق بالمشاركة الكبيرة في الانتخابات العامة للكنيست، وأن الكنيسة حريصة على عدم التدخل في الشأن السياسي، ولن تسمح لنداف او غيره من المغردين خارج السرب أن يجروها الى موقع يغيير من هذا الموقف المبدئي، لكن موقفها من دعم التوجهات الوحدوية لنصرة قضايا حقة هو في صُلب دورها في إصلاح المجتمع”.

وأكد مصلح “أن نداف لا يُمثل سوى نفسه وأن غبطة البطريرك ثيوفيلوس كان قد اتخذ اجراءات تجريده من مسؤولياته في السابق”.

Print Friendly, PDF & Email