ايقونة السيدة العذراء التي اهداها الرئيس ابو مازن الى بطريرك الروم الارثوذكس بمناسبة عيد الميلاد

حضر الرئيس محمود عباس، قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد للطوائف المسيحية الأرثوذكسية التي تسير حسب التقويم الشرقي في كنيسة المهد بمدينة بيت لحم.

وترأس القداس بحضور الرئيس، البطريرك كيريوس ثيوفيلوس الثالث، بطريرك الروم الأرثوذكس في المدينة المقدسة وسائر فلسطين والأردن.

كما حضر القداس رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومدير عام الصندوق القومي رمزي خوري، وعدد من الوزراء وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة ‘فتح’، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، ورئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى دولة فلسطين، ولفيف من المطارنة والأساقفة وكبار الكهنة ورجال الدين المسيحيين.

وبارك البطريرك كيريوس ثيوفيلوس الثالث، في عظة الميلاد، أعضاء الرعية المؤمنة بالله القاطنة في دولة فلسطين، التي أودعنا الله عليها، وقال بحسب الوكالة الرسمية “ندعوا بشكل خاص من أجل نجاح مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية تحت قيادة مكرم عيدنا هذا، رئيس دولة فلسطين محمد عباس”.

كما أعرب عن شكره للرئيس عباس، داعيا له بالسنين الطويلة والصحة والتقدم ورغد العيش للشعب الفلسطيني واستقلاله الشامل.

 

 

Print Friendly, PDF & Email