دائرة شؤون القدس تعقد ندوة بعنوان المقدسات الاسلامية والمسيحية

عقدت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، ندوة دراسية بحثية خاصة حول المعالم والاثار الحضارية والتاريخية والدينية والثقافية لمدينة القدس،في جامعة القدس ابوديس، بحضور غفير ومشاركة (18) باحثا وعالما في المجالات المتعددة التي تناولتها الندوة لمدينة القدس ومقدساتها، والانتهاكات والعدوان الاسرائيلي لتغيير معالمها، وقد افتتح الندوة عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون القدس احمد قريع ابو علاء ،مؤكدا على خطورة التصعيد الاسرائيلي الراهن في هذه المرحلة، التي يمضي خلالها الاحتلال بسرعة غير مسبوقة، لتغيير واقع القدس رأساً على عقب، واكراهنا على قبول حقائق امر واقع نهائية لا تقبل المراجعة مستقبلاً.

وقد اوصى المشاركون والمتحدثون في الندوة على ما يلي: 

أولا: توحيد العمل الوطني ومجالاته: 

1- توحيد العمل الوطني الفلسطيني من أجل القدس ومقدساتها، وتوحيد مرجعيات العمل من أجلها ودعم صندوق وقفية القدس بالتعاون مع جميع جهات الاختصاص ومع الاوقاف الاسلامية والدول العربية والاسلامية على المستويات الرسمية والشعبية. 
2- التواصل الدائم بين فئات وقطاعات المجتمع الفلسطيني في القدس، و العمل على معالجة الوضع القيمي والاجتماعي وطرق الارتقاء به، والتركيز على تعميق انتماء الجيل الناشئ وجيل الشباب. 
3- دعم مراكز الأبحاث والتخطيط والدراسات المقدسيّة ودعم التنسيق بينها كبنك معلومات مركزي عن القدس،في كافة المجالات البحثية والثقافية والتراثية والتاريخية والدينية للقدس ومقدساتها، والتصدي للانتهاكات الاسرائيلية والانتهاكات الاثرية. والتخطيط للقيام بمسح شامل للمعالم والاثار في المدينة المقدسة وفضح المخططات الاسرائيلية لتزييف الوقائع والتاريخ بديلا عن الحقائق الثابتة العربية والاسلامية. 
4- العمل على تعزيز الصمود في القدس و التواجد والرباط في المسجد الاقصى المبارك لكل من يتمكن من أبناء شعبنا الفلسطيني، ومقاومة انتهاكات ومخططات المستوطنين والمتطرفين. 
5- تصحيح وتطوير معجم المصطلحات التاريخي والثقافي والاثري المتعلق بارض فلسطين، ونشر وتعميم استعمال المسميات العربية والاسلامية، لمواجهة التعديات والانتهاكات الاسرائيلية بتغيرها بمسميات عبرية. 
6- توحيد خطبة الجمعة في الضفة والقطاع والداخل بالنسبة للقدس والمسجد الاقصى وكذلك في الكنائس لكشف سياسات وممارسات الاحتلال وانتهاكاته وعدوانه في المدينة المقدسة والاماكن الدينية الاسلامية والمسيحية. 
7- توثيق الاتصال مع الدول العربية والاسلامية ومع المجتمع الدولي لفضح السياسات والممارسات الاسرائيلية في القدس والمسجد الاقصى. 
8- تعزيز المركز الحضاري الاقتصادي والاجتماعي للبلدة القديمة ومحيطها وللاحياء والبلدات المحيطة بها، لتعزيز مكانتها كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، والعمل على ترميم وصيانة وتحسين البنية التحتية فيها. 
9- انشاء وقفيات جديدة تقوم على خدمة المسجد الاقصى المبارك لاهمية الوقف في بيت المقدس في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي. 
10- تفعيل الاليات القانونية والقضائية لتحميل اسرائيل المسؤولية الدولية والجنائية للممتلكات الثقافية والدينية. 
11- تعزيز وتطوير حماية الممتلكات الثقافية والدينية استنادا الى اتفاقية لاهاي عام 1954 وبروتوكلها. 
12- تنفيذ قرار الرئيس الفلسطيني بتحريم بيع وتسريب الاراضي و العقارات 
13- تأمين الحامية الدولية للشعب الفلسطيني وفي القدس خاصة 

ثانيا: في مجال دعم صمود المقدسيين وتوفير متطلباته، والعمل على إعادة من تركوا المدينة لاسباب اقتصادية ومالية، من خلال: 

1- استثمار مكانة القدس التاريخية، وتنظيم برامج سياحية ودينية واقتصادية واجتماعية وتجارية، لجذب السياح والزوار بكافة أطيافهم: (أفرادا، عائلات، مؤسسات،و جمعيات…) لدعم صمود المقدسيين، ودعم وإقامة المشاريع التجارية والاقتصادية والحرفية والثقافية والاجتماعية. 
2- تشجيع الاستثمار في القدس وفي البلدة القديمة خاصة عبر تشجيع الرساميل الفلسطينية، ومنحها التسهيلات الازمة والاستثنائية في المجالات التالية: 1- الاستثمار السياحي ، 2- الاستثمار في مجال الاسكان، 3- الاستثمار في مجال التعليم والتعليم المهني والديني، 4- الاستثمار في المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية، 5- تفعيل دور الغرفة التجارية ودعمها. 
3- توفير الدعم اللازم لبناء المساكن الجديدة في المدينة ومحيطها للعائلات المقدسية وللأجيال الشابة لتعزيز صمودهم في المدينة، والعمل على إعادة ترميم المساكن في البلدة القديمة لتكون صالحة للسكن صحيا و معيشيا. 
4- توفير الدعم والدعم القانوني لأهالنا في القدس للتصدي لاعتداءات المستوطنين والمتطرفين، ولمواجهة سياسات بلدية الاحتلال الإسرائيلية في مخططاتها. 
5- دعم وتعزيز وجود المؤسسات الفلسطينية وصمودها في المدينة المقدسة، وإقامة النشاطات الفلسطينية المتعددة في المدينة. 
6- العمل على انشاء بنك معلومات خاص بالقدس 

ثالثا: في مجال العمل الإعلامي بكافة أشكاله المسموعة والمرئية والالكترونية: 

1- تفعيل مكانة القدس والأماكن المقدسة فيها، وربط الأجيال الشابة والطلبة بها من خلال البرامج الدراسية والرحلات السياحية والتقنيات الحديثة من اجل ترسيخ الموقف الوطني والرواية الإسلامية والعربية في عقول ابناء الامة العربية والاسلامية. 
2- متابعة ملفات عمليات التهويد علميا واعلاميا وفضح المؤسسة الاسرائيلية امام العالم، وخلق حالة من التثوير الدائم الذي يحول دون توسيع العملية الاستيطانية داخل المدينة المقدسة . 
3- استخدام الإعلام والاعلام الاجنبي المقروء والمسموع والمرأي كوسيلة للتعبير عن واقع القدس تحت الاحتلال وفضح ممارساته وانتهاكاته. 
4- التعبئة الاعلامية والثقافية الوطنية من خلال الندوات والنشرات الإعلامية الخاصة والتواصل مع الفضائيات العربية والفلسطينية و تفعيل المشاركة الفلسطينية في المؤتمرات الدولية للحديث عن الشأن الفلسطيني وقضية القدس على وجه التحديد. 
5- إشراك العرب والمسلمين لحماية القدس ومقدساتها بناء على خطط واستراتيجيات وبرامج، والتواصل المباشر مع اطراف عربية والاسلامية و الدولية، وعقد اللقاء والندوات في العواصم العربية والاسلامية حول القدس والمسجد الاقصى والمخاطر التي تتهددها. 

رابعا: تتولى دائرة شؤون القدس في م.ت.ف متابعة وتنفيذ هذه القرارات مع القيادة الفلسطينية. 

Print Friendly, PDF & Email