متضامون مع فلسطين اقتحموا مقر منظمة صهيونية متطرفة ونفذوا عصيانا مدنيا داخلها

نيويورك – وكالات – اقتحم ناشطون متضامنون مع فلسطين اليوم في نيويورك مقر منظمة صهيونية متطرفة تتبع للوبي المؤيد لجرائم اسرائيل في الولايات المتحدة “ايباك” ونفذوا فيها عصيانا مدنيا انتهى بالقاء شرطة المدينة القبض على تسعة من المتضامين.

  وألقي القبض على المتضامنين مع فلسطين ضد العملية الإسرائيلية في غزة داخل مكاتب في مدينة مانهاتن لجمعية صهيونية متطرفة تدعى “أصدقاء قوات الدفاع الإسرائيلية” وهي جناح لمنظمة “ايباك” تتولى الدعاية للجيش الأسرائيلي لأخفاء جرائم قتل الأطفال.

وقد تم اقتحام مقر الجمعية الصهيونية من قبل عشرات المتضامنين الذين نفدوا فعالية احتجاجية تعبر عن جرائم اسرائيل عبر التمدد على الأرض والتظاهر بالموت وغادر معظمهم قبل حضور الشرطة فيما بقي تسعة متضامنين اعلنوا العصيان المدني داخل مقار المنظمة الصهيونية المتطرفة.

وقرء منفذو العصيان اسماء شهداء غزة وتصدوا لمحاولة طردهم من مقر المنظمة ووقعت اشتباكات بالأيدي وألقي القبض على المتظاهرين التسع المتبقية، بما في ذلك رئيسة حركة اصوات يهودية من اجل السلام ريبيكا فيلكوميرسون.

 وباتت منظمة اصوات يهودية من اجل السلام تحظى بشعبية جيدة بين اوساط الجيل الأميركي اليهودي الجديد وهي من اجنحة تحالف مقاطعة اسرائيل في الولايات المتحدة ولها نحو اربعين منظمة حزبية في مدن اميركية مختلفة وتسعى بدعم من حلفائها لأنشاء نحو ثلاثين فرعا جديدا قبل نهاية العام.

وتعتبر فعاليات العصيان المدني وأنتقال المتضامنين مع فلسطين نحو مواجهة انصار اسرائيل في تظاهراتهم ومكاتبهم نقلة نوعية جديدة في اطار نشاطات الداعين لوقف العدوان الأسرائيلي

وكشف مصدر داخل منظمة اصوات يهوديه من اجل السلام ان اقتحام مقر منظمة “الأيباك” وتنفيذ عصيان داخله بات على رأس قائمة اهداف المتضامنين مع فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email